Back to المساق

  مدرب لياقة بدنية 2: مبادئ وأساسيات اللياقة البدنية

0% مكتمل
0/0 Steps
  1. القسم الأول: مكونات اللياقة البدنية ومبادئ التدريب
    2 المواضيع
  2. القسم الثاني: الإحماء
    1 موضوع
  3. القسم الثالث: التدريب القلبي الوعائي
    2 المواضيع
  4. القسم الرابع: مراقبة شدة التمرين (الشدة التدريبية)
    4 المواضيع
  5. القسم الخامس: تدريب القوة والتحمل العضلي
    3 المواضيع
  6. القسم السادس: التهدئة
    2 المواضيع
  7. القسم السابع: تدريبات على المرونة
    5 المواضيع
  8. القسم الثامن: التدرج / التقدم في التدريب
الدرس 1 of 8
في تقدم

القسم الأول: مكونات اللياقة البدنية ومبادئ التدريب

Jump 14/04/2024

تشير اللياقة البدنية إلى مجموعة واسعة من المكونات والعناصر البدنية التي تتعلق بقدرة الجسم البشري على الحركة والأداء. وقبل أن نحدد هذه العناصر، قد يكون من الحكمة أن نحدد بوضوح الفرق بين اللياقة البدنية وممارسة الرياضة.

إن تطوير اللياقة البدنية هي نتيجة محتملة للمشاركة في النشاط البدني والتمارين الرياضية المنتظمة. تؤدي التمارين المخططة لها، التي تمارس بانتظام واستمرار إلى تحسين اللياقة البدنية. لكن مكاسب اللياقة البدنية لا تعتمد فقط على التمارين المنظمة، حيث يمكن لأشكال أخرى من الحركة والنشاط البدني غير المنظم أن تؤثر بشكل إيجابي على اللياقة البدنية. عندما يتمتع الشخص باللياقة الجسدية، فإن هذا يؤدي إلى تطوير الخصائص الفسيولوجية للياقة البدنية المرتبطة بالصحة العامة، ولكنه قد يساعد أيضاً في استهداف التكيفات العصبية العضلية المرتبطة باللياقة البدنية المتعلقة بالمهارات.

ويمكن تعريف التمرين بأنه:

تتضمن التمارين المنظمة مجموعة واسعة ومتنوعة من التمارين التي تمارس في النوادي الرياضية (الجيمات)، والاستوديو، وحمام السباحة، والأنشطة الرياضية الجماعية، والأنشطة الخارجية. ويمكن وصف حجم التمرين اللازم لتحقيق أهداف محددة للياقة البدنية، وتحسين و / أو الحفاظ على مكونات معينة من اللياقة البدنية (المتعلقة بالصحة أو المهارة)، يمكن وصفه عن طريق الاختصار التالي: FITTA (التكرار، والشدة، والوقت، والنوع، والالتزام). وستتم مناقشة مبدأ FITTA بمزيد من التفاصيل لاحقاً في هذا القسم.


اعرف أكثر…
ما هي الصحة؟

تٌعرف منظمة الصحة العالمية  (WHO)  الصحة على أنها حالة من التكاملية، تجتمع فيها جميع جوانب الحياة الجسدية والعقلية والاجتماعية ولا تُعبِّر فقط عن غياب المرض.