الدرس 1 of 0
في تقدم

كيف يتأثر الجهاز العصبي بممارسة الرياضة؟

مشرف 16/06/2024

إن معظم التحسُّن في الأداء الذي ينجم عن ممارسة الرياضة، خصوصاً في مراحلها الأولى يُعزى إلى التغيرات التي تحدث في الأسلوب الذي يتحكم به الجهاز العصبي المركزي بالحركات ويُنسقها، وبالأخص عندما نبدأ بممارسة تمارين المقاومة، حيث تزود حواسنا الجهاز العصبي المركزي أثناء ممارستنا للرياضة بسيل من المعلومات -وبشكل مستمر- تتعلق بموقع الأطراف وتوليد القوى ونتيجة الأداء، وبذلك تُمكِّننا من تحديد ما إذا كانت الحركة صحيحة أم لا.

 إن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يؤدي إلى حدوث تغيرات أو تكيُّفات (Adaptations) في الجهاز العصبي المركزي مما يتيح تحكماً أفضل في الحركة، وبهذا تصبح حركة الشخص أكثر سلاسة ودقة ويتحسن الأداء الرياضي.

والتحسن الذي نلاحظه بالتحديد في بداية تنفيذ برامج تطوير القوة العضلية والمتمثل في زيادة القوة العضلية يحدث بسبب تحسن التحفيز العصبي العضلي، ويطلق على هذا النوع من التحسن “القوة من أصل عصبي” أو ما يعرف باللغة الإنجليزية بـ (Neurogenic Strength).